الأربعاء 2017/09/13

“العفو الدولية” تدعو مصر لإطلاق سراح 24 ناشطا نوبيا

دعت منظمة العفو الدولية، يوم أمس الثلاثاء، حكومة الانقلاب في مصر إلى إطلاق سراح 24 ناشطا نوبيا تم القبض عليهم الأسبوع الماضي بتهمة تنظيم مسيرة دون تصريح مسبق.

ومطلع الأسبوع الماضي، أوقفت قوات الأمن في مصر 24 نوبيا بمحافظة أسوان (جنوب)، جراء تنظيمهم مسيرة غنائية بعنوان "العيد في النوبة أحلى".

وكان من بين المعتقلين الناشط النوبي، محمد عزمي، الذي قال في تدوينات سابقة عبر صفحته بموقع "فيسبوك" إن التجمع النوبي "يهدف للمطالبة بحقوق نوبية، منها إعادة توطين أهالي النوبة في مناطقهم الأصلية".

وقالت نجية بونعيم، مديرة الحملات لشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، في بيان: "لقد قامت السلطات المصرية منذ زمن طويل بتهميش النوبيين وتجاهل مطالبهم بالعودة إلى أراضيهم التاريخية ومعاملة النشاط النوبي بأنه أمر مشبوه من الناحية الأمنية".

وأضافت: "بدلا من الاستخفاف الصارخ بحق النوبيين في حرية التعبير والتجمع من خلال الاستمرار في احتجازهم بسبب تظاهرهم السلمي يجب على السلطات الإفراج عن هؤلاء الناشطين المحتجزين فورا".

ومطلع الستينيات من القرن الماضي، هُجرّ أهالي النوبة بالتزامن مع إنشاء السد العالي (سد مائي جنوبي مصر)، ويتواجدون اليوم بكثرة في مدينتي الإسكندرية والقاهرة.