الجمعة 2016/01/15

العبادي يزور ديالى دون الوصول للمقدادية

زارَ رئيسُ الوزراءِ العراقي حيدر العبادي محافظةَ ديالى، غيرَ أنَّهُ لم يتمكنْ من الوصولِ إلى مدينةِ المقدادية شمالَ شرقِ المحافظة المحاصرة من قبلِ مليشياتٍ طائفيةٍ متّهمةٍ بارتكابِ انتهاكات.

وقالَتْ مصادرُ.. إنَّ العبادي التقى أمسِ القادةَ الأمنيين في بعقوبة حيثُ تمَّ البحثُ في إمكانيةِ إرسالِ قواتٍ عسكريةٍ لاستعادةِ السيطرةِ على بلدةِ المقدادية.

ولا تزالُ بلدةُ المقدادية العراقية محاصرةً من قبلِ مليشياتٍ مسلحةٍ تمنعُ الدخولَ إليها ولم يستثنِ المنعُ القواتِ الحكوميةَ نفسَها.

وتخضعُ المقدادية لتعتيمٍ إعلامي وسطَ اتهاماتٍ للمليشياتِ الطائفية بانتهاكاتٍ وعملياتِ تطهيرٍ طائفي.

وكانت مليشياتٌ طائفيةٌ سيطرَتْ على بلدةِ المقدادية عقبَ مقتلِ العشراتِ في انفجارِ أحدِ مقاهي البلدة.

ومنذُ الاثنين الماضي فجَّرَت المليشياتُ وأحرقَت تسعةَ مساجدَ تتبعُ لديوانِ الوقفِ السني في المقدادية، كما أنَّها قتلَتِ العشراتُ من أبناءِ الطائفةِ السنية من سكانِ البلدة.