الثلاثاء 2016/01/26

السامرائي: تركيا تريد مساعدة العراق في استعادة الأمن بـ”نينوى”

انتقدَ إياد السامرَّائي، الأمينُ العامُّ للحزبِ الإسلاميِّ العراقيِّ، عدمَ وجودِ بلادِه في التحالفِ العسكريِّ الذي أعلنت عنه السعوديةُ مؤخَّراً، داعياً في الوقتِ نفسِه تركيا والعراقَ إلى توقيعِ اتفاقيةٍ تنظِّمُ العلاقةَ بينَ البلدين، ومؤكِّداً أنَّ أنقرةَ تريد مساعدةَ العراقِ في استعادةِ الأمنِ بمحافظةِ نينَوى.

وأضاف السامُرَّائي.. ليس من مصلحةِ العراقِ أن يدخُلَ بأيِّ شكلٍ من الأشكالِ في خِصامٍ مع دولِ محيطِهِ الإقليمي، لأنه اليومَ بحاجةٍ إلى مساندةِ الجميع، لذا ينبغي أن نتعامَلَ مع القضايا من منطَلَقِ عدمِ إثارةِ المشاكل.على حدِّ تعبيره.

وحولَ احداثِ المقدادية قال السامرائي إنَّ المسؤولَ عمَّا حصَلَ في ديالى، هو الحكومةُ، وحيدر العبادي وقياداتُ الحشدِ الشعبيِّ .

من جهةٍ أخرى .. أعلنَ عضوٌ في لَجنةِ النَّزاهةِ بمجلسِ النوابِ العراقيِّ أنَّ اللَّجنةَ أرسلت مئاتِ المِلَفَّاتِ إلى هيئةِ النزاهةِ ،تخصُّ قضايا فسادٍ كبيرةً ،يَصِلُ حجمُ مبالغِها إلى مئاتِ ملياراتِ الدولارات.

هذا .. وأعلنتْ هيئةُ النزاهةِ إحالةَ ألفين ومئةٍ وسبعينَ مسؤولاً رفيعاً، بينَهم ثلاثةَ عشَرَ وزيراً ، إلى محاكِمِ الجُنَحِ والفساد.