الأثنين 2017/09/18

الأمم المتحدة…ملايين الأطفال يواجهون الموت في اليمن

ذكر مكتب الأمم المتحدة في اليمن "أوتشا"، يوم أمس الأحد، إن "10 ملايين طفل يمني بحاجة للمساعدة".

وأضاف المكتب بتغريدة على تويتر أن "الصراع في اليمن يتسبب بتفاقم الاحتياجات الأساسية للمدنيين والمس بكرامتهم، وخاصة الأطفال"، دون أن يضيف أية تفاصيل أخرى.

هذا وأشارت تقارير الأمم المتحدة إلى أن قرابة 21 مليون يمني بحاجة للمساعدات الإنسانية، فيما أصبح حوالي 10 ملايين شخص بحاجة شديدة لمساعدات منقذة للأرواح.

و أن الأطفال من أكثر الفئات تضررا جراء الحرب في اليمن، إذ أصيب عدد كبير منهم بأمراض سوء التغذية والكوليرا، فضلا عن مقتل المئات.

ويتعرض التحالف السعودي -الذي يدعم القوات الحكومية اليمنية المنتشرة في الجنوب- لانتقادات من قبل العديد من المنظمات الحقوقية والإنسانية، بسبب ما تسفر عنه غاراته من زيادة في أعداد الضحايا من النساء والأطفال .

 

كما تشير بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» إلى أن 150 ألف طفل تحت سن الخامسة أصيبوا بالكوليرا في اليمن، منذ انتشار الوباء في 27 أبريل الماضي وحتى هذا الأسبوع.

كما تفيد المنظمة الدولية ذاتها بأن 380 ألف طفل يمني دون سن الخامسة، يعانون من سوء التغذية الحاد والشديد.