الجمعة 2018/09/14

الأمم المتحدة تحذر من تصعيد العمليات العسكرية في الحديدة

قالت الأمم المتحدة، أمس الخميس، إن مئات الآلاف من المدنيين اليمنيين يعيشون حالة من الرعب، جراء القتال في محافظة الحديدة، غرب البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن ليز جراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن.

وذكرت جراندي في البيان أن "الوضع تدهور شكل كبير في الأيام القليلة الماضية في محافظة الحديدة، بسبب القتال"، مشيرةً أن "مئات الآلاف من المدنيين يشعرون بالرعب جراء القصف".

وأوضحت أن "سكان الحديدة، يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة، وأن أكثر من 25 في المائة من الأطفال في المحافظة يعانون من سوء التغذية".

ولفتت المسؤولة الأممية إلى أن "هناك 900 ألف شخص في المحافظة يائسون من الحصول على الغذاء، في حين تعيش 90 ألف امرأة حامل في خطر كبير بسبب الوضع".

وأردفت "تحتاج العائلات في الحديدة إلى كل شيء، كالطعام والنقود والرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي والإمدادات الطارئة والدعم المتخصص ، في حين أن الكثير بحاجة إلى مأوى".