السبت 2016/01/16

اعتقالات بمصر ومظاهرات تستبق ذكرى الثورة

خرجتْ في العاصمةِ المِصريةِ القاهرة وعدَّةِ محافظاتٍ أمسِ الجمعة، مظاهراتٌ تحتَ شعار "الوفاء للثورة" وذلكَ قبلَ عشَرةِ أيامٍ من الذكرى الخامسةِ لثورةِ الخامسِ والعشرينَ من يناير.

بينما اعتقلتِ السلطاتُ ثلاثةَ عشَر متظاهِراً بعدَ انتهاءِ مسيرةٍ رافضةٍ للانقلابِ في منطقةِ المنيب بالجيزة.

وتشهدُ مِصرُ مظاهراتٍ شبهِ يوميةٍ ، تقودُها جماعةُ الإخوانِ المسلمين، منذُ الإطاحةِ بالرئيسِ المعزولِ محمد مرسي في الثالثِ من تموزَ ألفينِ وثلاثةَ عشر.

وفي سياقٍ آخرَ ...وصلَ وفدٌ سويسريٌّ رفيعُ المستوى برئاسةِ النائبِ العام، مايكل لوبير، إلى القاهرةِ مساء أمس، فى زيارةٍ تستغرقُ يومينِ، لعقدِ سلسلةٍ من الاجتماعاتِ مع عددٍ من المسؤولينَ المِصريينَ، من بينِهم النائبُ العامُّ المِصريُّ نبيل صادق، لمناقشةِ مِلَفِّ الأموالِ المِصريةِ المُهرَّبةِ، والموجودةِ في البنوكِ السويسرية.

وكان النائبُ العامُّ السويسريُّ ميشيل لوبر، أكَّدَ في تصريحاتٍ سابقةٍ أنَّ المبلغَ المجمَّدَ من الأموالِ المِصرية المهرَّبةِ في بلادِه، يبلغُ نحوَ سبعِمئةِ مليون فرنك سويسريّ، موضحًا أنَّهُ لن يتمَّ استردادُها إلا في حالةِ صدورِ حكمٍ قضائيٍّ، يُثبتُ اتهامَ رموزِ نظامِ مبارك بالفسادِ المالي، والتورُّطِ فى غسيلِ الأموال.

وفي هذا الإطار أصدرتْ محكمةُ النقضِ الأسبوعَ الماضي، حكماً نهائياً بمعاقبةِ مبارك ونجليه بالسجنِ المشدَّدَ ثلاثَ سنواتٍ، وتغريمِهم مئةً وخمسةً وعشرينَ مليونَ جنيه، وإلزامِهم مجتمعينَ بردِّ واحدٍ وعشرينَ مليون جنيه، في قضيةِ الفسادِ المعروفةِ باسمِ ..القصورِ الرئاسية.