الأربعاء 2017/03/29

إجراءات أمنية جديدة على المسافرين من مطار الكويت إلى بريطانيا

أعلن السفير البريطاني لدى الكويت ماثيو لودج، إخضاع الركاب المتوجهين في رحلات مباشرة إلى بلاده، عبر مطار الكويت الدولي، إلى "المزيد من الإجراءات الأمنية والفحص".

وقال "لودج"، في تصريح له، الأربعاء، إن "ذلك قد يستغرق وقتا أطول لذا على الركاب الوصول إلى المطار قبل الرحلة بوقت كافِ تجنبا لحصول أي عوائق قد تؤخرهم وتمنع سفرهم"، من دون توضيح طبيعة تلك الإجراءات الأمنية.

وأضاف أن إجراءات الأمن والسلامة في مطار الكويت "تتحسن ونتعاون مع كل الجهات المعنية في هذا المجال وعلينا مواصلة هذا التعاون المثمر".

ونفى لودج، في الوقت ذاته، وجود أية أجندات سياسية أو اقتصادية خلف الإجراءات الأمنية الإضافية الجديدة، التي فرضتها بلاده على الرحلات القادمة من مطارات 6 دول، لم يدرج ضمنها مطار الكويت.

وأوضح أن الإجراءات الأمنية الجديدة، التي شملت مطارات 6 دول هي: تركيا، لبنان، مصر، السعودية، الأردن وتونس، جاءت من حرص الحكومة البريطانية على أمن وسلامة المسافرين بناء على تقييم أمني دقيق للمخاطر المحتملة.

وأبرمت وزارة الداخلية الكويتية، في يونيو/ حزيران الماضي، عقداً مع شركة "غروب فور إس" البريطانية المتخصصة في مجال تأمين المطارات لتأمين مطار العاصمة بإشرافها.

ويتضمن العقد، بحسب تصريحات وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد خالد الصباح آنذاك، "تقديم خدمات تأمين واستشارات وتدريب في الداخل والخارج".