الأحد 2016/01/17

أهالي سجناء رومية ينددون بالإفراج عن سماحة

اعتصمَ عددٌ من أهالي الموقوفينَ في سجنِ رومية أمامَ المحكمةِ العسكريةِ في بيروت احتجاجاً على إخلاءِ سبيلِ الوزيرِ السابقِ ميشيل سماحة، المُدانِ في قضيةِ نقلِ متفجراتٍ من سوريا إلى لبنان، ومحاولةِ تفجيرِها في مناطقَ بشَمالِ البلادِ لخلقِ فتنةٍ طائفية.

وطالبَ أهالي الموقوفينَ بتسريعِ محاكمةِ أبنائِهم وإطلاقِ من صدرتْ عليهم أحكامٌ قضائية، ومعاملتِهم على غِرارِ سماحة.

وكانتْ محكمةُ التمييزِ العسكريةُ قرَّرتْ إخلاءَ سبيلِ سماحة بعدَ إتمامِه فترةَ محكوميَّتِه مقابلَ كفالةٍ ماليةٍ بمئةِ ألفِ دولار.

في سياقٍ متصل.. أعلنَ النائبُ خالد الضاهر أنَّهُ سيرفعُ دعوى شخصية ضدَّ سماحة، على اعتبارِ أنَّهُ أقرَّ بالتخطيطِ لتنفيذِ اغتيالاتٍ وتفجيراتٍ تطولُ شخصياتٍ مناوئةً للنظامِ السوري.

وكان الوزيرُ نفسُه، اعترفَ بالتخطيطِ لتفجيراتٍ خلالَ إفطاراتِ شهرِ رمضان، في شَمالِ لبنانَ بطلَبٍ سوريٍّ، وذلك بعد توقيفِه في التاسعِ من شهرِ آبَ عامَ ألفين واثني عشر.