الجمعة 2018/06/15

واشنطن تحذر الأسد من التصعيد في الجنوب السوري

"أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة ، اعتزامها الرد بشكل حاسم في حال هجوم قوات الأسد في منطقة خفض التصعيد في الجنوب الغربي من سوريا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: "لا تزال الولايات المتحدة قلقة بشأن تقارير عن العمليات المستقبلية لنظام الأسد في جنوب غرب سوريا داخل مناطق خفض التصعيد المتفق عليها بين الولايات المتحدة والأردن وروسيا في العام الماضي، والمؤكدة من قبل الرئيسين ترامب وبوتين في تشرين الثاني /نوفمبر في مدينة دانانغ في فيتنام".

وأضاف البيان:

نؤكد مجددا، أن أي إجراءات عسكرية لنظام الأسد ضد منطقة خفض التصعيد الجنوب- غربية، قد يؤدي إلى توسيع نطاق النزاع. ونؤكد من جديد، أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات حاسمة ومناسبة ردا على انتهاكات نظام الأسد في هذا المجال.

وأكدت الوزارة أن "الهجوم العسكري لنظام الأسد في منطقة وقف إطلاق النار هذه، سيشكل تحديا لهذه المبادرات، التي كانت ناجحة حتى الآن".

واعتبرت وزارة الخارجية، أنه من المهم جدا، أن تقوم الدول الثلاث، التي تدعم منطقة خفض التصعيد الجنوبية-الغربية، بعمل كل ما هو ممكن لضمان تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في العام الماضي.

وأشارت الخارجية: "روسيا، كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي تتحمل المسؤولية الواجبة لاستخدام نفوذها الدبلوماسي والعسكري على نظام الأسد لوقف الهجمات وإرغام النظام لوقف الهجمات العسكرية المستقبلية. نحن نطلب من روسيا الوفاء بالتزاماتها وفقا للقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي والاتفاق على وقف إطلاق النار في الجنوب- الغربي".