السبت 2017/10/14

مساعدات بوسنية لمصلحة السوريين تتوجه إلى تركيا

انطلقت من العاصمة البوسنية سراييفو أمس السبت، قافلة من الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية في طريقها إلى تركيا، حيث سيتم توزيعها على اللاجئين السوريين.

ومن المقرر أن تشرف هيئة الإغاثة التركية (İHH) على توزيع المساعدات التي تبرع بها مواطنو البوسنة والهرسك في إطار حملة إنسانية أطلقتها دار الإفتاء في سراييفو وجمعية إسموس للإغاثة.

وأقيمت في سراييفو أمس السبت، مراسم توديع لقافلة المساعدات الإنسانية بحضور منظمي الحملة التي كانت مستمرة منذ أيلول / سبتمبر الماضي، تحت عنوان "البوسنة والهرسك مع شعب سوريا".

وفي تصريح للصحفيين خلال المراسم، قال مفتي سراييفو "أنس ليفاكوفيتش"، إن القافلة تضم 15 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية التي سيتم توزيعها على السوريين في تركيا، معربا عن شكره للمتبرعين.

وأكد أن هذه المساعدات الإنسانية تعد بمثابة دليل على وقوف شعب البوسنة والهرسك إلى جانب نظيره السوري الذي يمر في الوقت الراهن بظروف صعبة عاشها البوسيون في تسعينيات القرن الماضي.

من جهته، قال المسؤول في جمعية إسموس "إلمدين سكريبو"، إن هذه القافلة هي الخامسة من نوعها منذ كانون الأول / ديسمبر الماضي، مبينا أنهم أرسلوا مئات الأطنان من المساعدات للسوريين.