الأربعاء 2018/10/24

مسؤول إيراني : لولانا لسقطت دمشق

كشف مسؤول إيراني عن دور بلاده في إنقاذ نظام الأسد من السقوط، مشيراً أنه لولا تقديم الدعم للأسد لسقطت دمشق بيد "تنظيم الدولة".

وصرَّح رئيس مجلس الشورى الإيراني "علي لاريجاني" في كلمةٍ له خلال استقباله وفداً برلمانياً فرنسياً يوم الثلاثاء بأن إيران استجابت لطلب نظام الأسد، وأقدمت على محاربة الإرهاب الذي يُعَدّ أكبر مشكلة في المنطقة، معتبراً أن تدخُّلهم أنقذه بشكلٍ كبيرٍ؛ حيث قال: "لولا إجراءات إيران في مكافحة الإرهاب لكانت دمشق بيد تنظيم الدولة".

وأضاف "لاريجاني" أن إيران مستعدة للتفاوض مع الدول الإقليمية والأجنبية للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا عن طريق الحوار . حسب وصفه.

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ دخول إيران الحرب إلى جانب قوات الأسد ارتكبت ميليشياتها مجازر وانتهاكات واسعة ضد المدنيين، كما أن معظم عملياتها كانت تتركز على المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الحر فيها، اقتصرت معاركها مع "تنظيم الدولة" ببعض الجيوب شرق سوريا.