الأثنين 2018/04/16

ماي : إذا لم نتخلص من الأسلحة الكيماوية سيواصل نظام الأسد استخدامها

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام البرلمان إن قرار المملكة المتحدة توجيه ضربات جوية ضد نظام الأسد كان من أجل المصلحة الوطنية للبلاد وليس لضغوط من واشنطن.

وقالت ماي إنه ثمة تأييد دولي على نطاق واسع لهذا الإجراء، وأوضحت أن عدم التخلص من السلاح الكيماوي في سوريا من شأنه أن يواصل النظام استخدامه، كما أكدت أن الضربة لم تهدف لإسقاط النظام بل لتقليص قدراته الكيماوية.

هذا واتهمت رئيسة الوزراء البريطانية نظام الأسد وروسيا بمحاولة إخفاء آثار الهجوم الكيميائي الذي وصفته بالقاتل "في الأعضاء دوما، وذلك بالتعاون مع حليفته روسيا.