الثلاثاء 2017/09/19

قطر تطالب مجلس الأمن بمحاكمة “مجرمي سوريا” أمام العدالة الدولية

طالبت قطر، أمس الإثنين، مجلس الأمن بمحاكمة "مجرمي الحرب في سوريا" أمام العدالة الدولية.

ودعا علي المنصوري، المندوب الدائم لقطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، خلال الحوار التفاعلي مع لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا في مجلس حقوق الإنسان، المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن، إلى "تقديم المزيد من الدعم إلى الآلية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق حول الجرائم بسوريا".

وجددت قطر دعمها لجميع الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، وفقا لبيان "جنيف1" وقرارات مجلس الأمن، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وشدد المنصوري على أهمية أن تؤدي جميع الاتفاقيات التي يتم التوصل إليها، إلى تحقيق وقف شامل لإطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الانسانية إلى جميع أنحاء سوريا.

وانتقد المنصوري الاستراتيجية العسكرية لنظام الأسد وحلفائه لـ "إدخال تغييرات على التركيبة السكانية".

وأوضح أن هذه الاستراتيجية "تبدأ بحصار خانق للمدن وتجويع لسكانها يتزامن مع قصف عشوائي، مما يضع السكان أمام خيارين إما الموت قصفا أو جوعا أو مرضا، أو القبول باتفاقيات تجبرهم على الاستسلام والتهجير".

وينص بيان "جنيف 1" على "إقامة هيئة حكم انتقالية باستطاعتها أن تُهيّئ بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية، وأن تمارس هيئة الحكم الانتقالية كامل السلطات التنفيذية" على أن تقوم بالتهيئة لدستور ولمستقبل جديد في سوريا.