السبت 2017/09/30

طرطوس تشيّع جماعياً 19 جثةً وصلت من غوطة دمشق

شهدت مدينة طرطوس مساء الجمعة تشييعاً جماعياً لتسعة عشر عنصراً من قوات النظام وميليشياته ممن لقوا مصرعهم في غوطة دمشق الشرقية بكمائن لفيلق الرحمن أودت بحياة العشرات من قوات الحرس الجمهوري التي كانت تحاول اقتحام بلدة عين ترما.

وقد اعترفت شبكاتٌ موالية للنظام بانتشال 45 جثة من عناصر اللواء 105 (حرس جمهوري) وميليشيا “مجموعات النسور” وميليشيا “جمعية البستان” التابعة لرامي مخلوف.

ولفتت المصادر إلى نقل 19 جثة إلى طرطوس لتشييعها بشكل جماعي من المستشفى العسكري هناك.

واعترفت مصادر أخرى بمقتل ما يزيد عن 100 عنصر من قوات النظام، جراء سلسلة التفجيرات التي قام بها فيلق الرحمن، والتي استهدفت مواقع تلك القوات على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية.

وكان فيلق الرحمن نفذ كمائن بعناصر النظام في عين ترما، عن طريق تفخيخ أبنية وتفجيرها خلال تواجد العناصر فيها، مشيراً إلى أن قتلى النظام كانوا بعد معاركهم يقومون بأعمال شاقة بسباق حفر الأنفاق، و”لم يتذوقوا طعم الحياة ولا طعم الراحة”، على حد تعبيره.

وأعلن “الفيلق” عن تنفيذ 11 كميناً بعناصر قوات النظام مؤكداً مقتل ما يزيد عن 100 عنصرٍ خلال الأيام القليلة الماضية.