الأربعاء 2016/01/20

شتاينماير: ليس لدى الاتحاد الأوروبي حل سريع لأزمة اللاجئين

قال وزيرُ الخارجيةِ الألمانيُّ، فرانك فالتر شتاينماير إنَّ هناك تقصيراً في تنفيذِ الاتحادِ الأوروبيِّ لتعهداتِه تُجاهَ تركيا، فيما يتعلَّق بأزمةِ اللاجئين.

وأشار شتاينماير، أنَّ تقصيرَ الاتحادِ ينبُعُ في عدمِ إرسالِهِ المبلغَ الذي تعهَّدَ به ،من أجلِ المساهمةِ في إيواءِ اللاجئينَ السوريينَ في تركيا.

وأكَّدَ الوزيرُ الألمانيُّ، أنه ليس لدى الاتحادِ الأوروبيِّ، حلٌّ سريعٌ لأزمةِ اللاجئين، مشدِّداً أنَّ إغلاقَ الحدودِ ليس حلًا.

هذا وحذَّرتِ الأممُ المتحدةُ ووكالاتُ إغاثةٍ من أنَّ آلافَ الأطفالِ اللاجئينَ على طريقِ الهجرةِ عَبرَ تركيا وجَنوبِ شرقِ أوروبا ،معرَّضونَ للخطرِ بسببِ الانخفاضِ الشديدِ في درجاتِ الحرارةِ في الأسبوعينِ القادمينِ.

من جهةٍ أخرى .. وصَفتْ منظمةُ أطباء بلا حدود، استجابةَ الاتحادِ الأوروبيِّ لأزمةِ اللاجئين بالفشلِ الذريع.

كما برَّرتِ المنظَّمةُ انتقادَها لاستجابةِ الاتحادِ بأنها تخلقُ بيئةً مناسبةً لاستغلالِ المهرِّبينَ ظروفَ المهاجِرين.

وقال رئيسُ المنظمةِ إنَّ اتِّباعَ الدولِ الأوروبيةِ سياساتِ ردعٍ قاسيةً، إضافةً إلى استجابتِها الفوضويةِ للاحتياجاتِ الإنسانيةِ للمهاجِرينَ، أدَّتْ إلى تفاقُمِ أوضاعِ آلافِ الرجالِ والنساءِ والأطفالِ الضعَفاءِ والمعرَّضينَ للخطَر.

كما حثَّتِ المنظمةُ الاتحادَ الأوروبيَّ على تحديدِ سبُلٍ أكثرَ قانونيةً تسمح باللجوءِ إلى أوروبا، وتُسَهِّلُ إجراءاتِ اللجوءِ عبرَ الحدودِ بينَ تركيا واليونان.