الثلاثاء 2016/01/26

داود أوغلو يرفض مشاركة “الاتحاد الديمقراطي” في المفاوضات السورية

أكَّدَ رئيسُ الوزراءِ التركيّ أحمد داود أوغلو رفضَ بلادِه مشاركةَ حزبِ الاتحادِ الديمقراطيّ بي واي دي مع وفدِ المعارضةِ في المفاوضاتِ المزمَعِ إجراؤها في مدينةِ جنيف السويسرية.

وبشأنِ العملياتِ العسكريةِ الروسيةِ في سوريا، قال داود أوغلو.. كانتْ روسيا تُعارِضُ دائمًا أيَّ تدخُّلٍ خارجيٍّ في سوريا، لكنَّها الآنَ تتدخلُ بشكلٍ سلبي، في الحقيقةِ هي تحتلُّ سوريا كما إنَّ رأسَ النظامِ السوريّ لن ينتصرَ في سوريا، رَغْمَ دعمِ روسيا التي تنفِّذُ تسعينَ بالمئةِ من ضرباتِها الجويةِ ضدَّ المدنيينَ والمعارضةِ في البلاد.

من جهتِه.. قال المتحدِّثُ باسمِ الحكومةِ التركيةِ نائبُ رئيسِ الوزراء، نعمان قورتولموش، لا أحدَ يقبلُ أنْ تكونَ تنظيماتٌ كتنظيمِ الدولة وحزبِ الاتحاد الديمقراطي جزءًا من ائتلافِ المعارضةِ السورية.

وفي سياقٍ متصلٍ.. أفادَ وزيرُ الخارجيةِ التركيّ، مولود جاويش أوغلو أنَّ هناكَ بعضَ الدولِ تحاولُ التدخُّلَ في وفدِ المعارضةِ السوريةِ إلى جنيف، مؤكِّداً أنَّ بلادَهُ تُعارِضُ ذلك.

وفي تصريحٍ له خلالَ مشاركتِه في اجتماعِ الحوارِ السياسيّ على مستوى الوزراءِ بينَ تركيا والاتحادِ الأوروبي في أنقرة، أوضحَ جاويش أوغلو أنَّ المطالبةَ بمشاركةِ تنظيماتٍ إرهابيةٍ مثلِ وحداتِ حمايةِ الشعبِ في وفدِ المعارضة إنَّما يُعَدُّ إجهاضاً للمفاوضات.

وبيَّنَ جاويش أوغلو أهميةَ بَدْءِ المفاوضاتِ بينَ المعارضةِ السوريةِ والنظامِ في أقربِ وقتٍ ممكنٍ، مشدداً أنَّ الحلَّ النهائيَّ في سوريا هو الحلُّ السياسي.