الثلاثاء 2016/01/19

داود أوغلو: المخاطر الكبرى في المنطقة لا تهدد تركيا وحدها

حذَّرَ رئيسُ الوزراءِ التركيُّ أحمد داود أوغلو من المخاطرِ الكبيرةِ في المِنطقةِ وتحديداً في سوريا، مشيراً الى أنَّ تلك المخاطِرَ لا تهدِّدُ تركيا فحسْبُ، بل أوروبا والمجتمعَ الدَّوليَّ أيضاً.

كما أشاد داود أوغلو أثناءَ لقائِه ديفيد كاميرون بالتعاونِ الوثيقِ بينَ بلادِه وبريطانيا، مضيفاً أنه سيشارِكُ في مؤتمرِ الدولِ المانحةِ لسوريا ،المزمَعِ عقدُه في لندن في الرابعِ من شباطَ المقبل.

مُعرباً عن أملِه أيضاً بالحصولِ على دعمِ بريطانيا كدولةٍ ضامنةٍ من أجلِ حلِّ القضيةِ القبرصيةِ خلالَ العامِ الحالي.

من جانبِه.. أكَّدَ رئيسُ الوزراءِ البريطانيّ ضرورةَ تحقيقِ التغييرِ في سوريا ،وضرورةَ التكاتُفِ بالحربِ على تنظيمِ الدولة.

من جهةٍ أخرى.. قال والي كلِّس إنَّ الجيش التركي ردَّ بأربعٍ وخمسين قذيفةً مدفعيةً على الموقع الذي أُطلِقَتْ منه قذائفُ صاروخيةٌ من داخلِ الأراضي السورية، وأصابت مَدرَسة داخلَ الحدودِ التركية.

وأشار الوالي إلى احتدامِ وتيرةِ الاشتباكاتِ في الجانبِ السوريِّ ،حيث تدورُ معاركُ بين قواتِ النظامِ والثوارِ وتنظيمِ الدولةِ ،إضافةً إلى معاركَ أخرى تدور بينَ الثوارِ والميليشيا الكردية.

الى ذلك.. قُتِلَ جنديٌّ تركيٌّ أمسِ ،خلالَ عملياتٍ عسكريةٍ ضدَّ منظمة بي كي كي جنوبَ شرقِ البلاد.