الأثنين 2018/09/03

حراك أميركي نشط لمنع التصعيد في إدلب

أعلنت الخارجية الأمريكية أن الممثل الخاص المعني بالشؤون السورية جيمس جيفري ونائب مساعد وزير الخارجية جويل رايبورن يزوران الأردن وتركيا لتأكيد موقف واشنطن من أن الهجوم العسكري على إدلب سيؤدي إلى تصعيد الأوضاع في سوريا والمنطقة، ويعرض حياة عمال الإغاثة والمدنيين السوريين للخطر.

وأشارت الخارجية في بيان على موقع تويتر أن السفير جيفري ونائب مساعد وزير الخارجية رايبورن سيقومان خلال زيارتهما للمنطقة بالرد على مزاعم روسيا حول مخططات دولية لتركيب هجوم بالأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وفي السياق نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين بالإدارة الأمريكية أن واشنطن مستعدة لتوجيه ضربة عسكرية للنظام في حال استخدم الأسلحة الكيماوية مجددا.