الجمعة 2016/04/22

الزعبي…لا عودة للمفاوضات قبل تطبيق القرارات الدولية

قال رئيس وفد المعارضة السورية أسعد الزعبي.. إنه لا عودة إلى المفاوضات إلا بتطبيق القرارات الدولية، مضيفاً أن نظام الأسد غير جاد في العملية السياسية ولا يريدها. موضحا أن الوفد سيعود إلى جنيف حال زوال الأسباب التي جعلته يعلق المفاوضات.

ووصف الزعبي التصريحات بشأن استمرار المفاوضات بعد مغادرة المعارضة بالدعابة السخيفة، كما اتهم روسيا بعرقلة الحل السياسي منذ البداية، بعد أن مارست الإرهاب على الشعب السوري بدلا من الوقوف إلى جانبه.

من ناحيته.. قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات سالم المسلط، إن الشروط الحقيقية لعودة المعارضة إلى المفاوضات، هي وجود تغير فعلي على الأرض، في الملفات الإنسانية وموضوع المعتقلين وخروقات الهدنة، والمجازر التي ترتكب من النظام ولم تحظ بإدانة.

بموازاة ذلك.. قال المبعوث الدولي لسوريا ستيفان دي ميستورا إن مفاوضات جنيف سيتم استئنافها الأسبوع المقبل، رغم قرار وفد المعارضة بتعليق المفاوضات ومغادرتهم جنيف.

وأكد دي ميستورا في تصريح تلفزيوني استمرار الجهود لمنع انهيارِ المفاوضات، لافتا إلى مراجعة وقف إطلاق النار، كما أوضح أنه سيعين منسقا لمسألة المعتقلين والمختطفين.