الخميس 2016/04/28

استشهاد آخر طبيب أطفال في حلب المحررة

استشهد طبيب أطفال في قصف لنظام الأسد على مستشفى في حلب، يوم أمس الأربعاء، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه الأخير في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في المدينة الواقعة شمالي سوريا.

إلا أن المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، ذهب إلى أبعد من ذلك، عندما قال إن الطبيب القتيل هو آخر طبيب أطفال في حلب.

وأفادت مصادر أن الطبيب الذي يدعى محمد وسيم معاز،استشهد إلى جانب نحو 20 شخصا آخرين على الأقل في قصف على مستشفى القدس الميداني، من بينهم طاقم إسعاف واثنان من الحراس.

وفي السياق نفسه ، أظهر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر "صدمته" جراء الاستهداف المتعمد للطواقم الطبية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

في حين تشهد حلب تصعيدا عسكريا متزايدا منذ الجمعة، وقد وصل خلال الأيام الأخيرة الى تبادل قصف شبه يومي بين النظام والمعارضة، أوقع أكثر من 130 شهيدا بين المدنيين فضلا عن عشرات الجرحى.