الجمعة 2017/07/21

إيران تشيع جثامين 14 من “الحرس الثوري” قتلوا بسوريا

شيعت عدة مدن إيرانية، جثامين 14 عنصرا من "الحرس الثوري"، قتلوا خلال اشتباكات في سوريا.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية الخميس، أن العناصر من أصول أفغانية، وجرى دفنهم في مدن خرسان، وقم، وطهران، وألبرز، وفارس، وأصفهان، دون تحديد تاريخ الدفن.

وأضافت أن العناصر المشار إليهم ينتمون إلى "لواء فاطميون" (شيعي أفغاني)، التابع للحرس الثوري الإيراني.

ولم تذكر وسائل الإعلام زمان أو مكان مقتل العسكريين الأربعة عشر.

وفي مارس/آذار الماضي، قال معارضون إيرانيون، إن مالا يقل عن 10 آلاف مقاتل من الحرس الثوري قتلوا دفاعا عن نظام الأسد منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

ونقل موقع «إيران فوكس» عن معارضين لم يسمهم، أن هؤلاء القتلى يتم دفنهم سرًا ويتم إشعار ذويهم الذين يعاملون معاملة سيئة من قبل السلطات الإيرانية بأنهم ما زالوا على قيد الحياة.

ووفق الموقع، لم يعترف النظام الإيراني سوى بعدد قليل من هذه الوفيات من أجل إقناع الشعب الإيراني بأن الحرب تسير على ما يرام.