الأثنين 2016/01/18

أمير قطر: نعول على روسيا لوضع حد للكارثة التي يعيشها السوريون

أكَّدَ أميرُ قطر "تميم بن حمد" أنَّ بلادَهُ تعوِّلُ على الروسِ، لكي يؤدُّوا دوراً أكبرَ في وضعِ حدٍّ للكارثةِ التي يعيشُها الشعبُ السوريُّ وفي التسويةِ السياسيةِ للنزاع، مشيراً إلى أنَّ بلادَهُ تدعمُ الوصولَ إلى حلٍّ سياسيٍّ في سوريا، على أنْ يكونَ حلاًّ يُرضي كلَّ الأطراف.

جاء هذا في تصريحاتٍ له، نقلتْها وكالةُ الأنباءِ القطريةُ الرسميةُ، خلالَ اجتماعِه اليومَ مع رئيسِ مجلسِ الدوما الروسي، سيرغي ناريشكين، في موسكو.

وفي أولِ زيارةٍ لهُ إلى روسيا منذُ تولِّيه الحكمَ في بلادِه قالَ الأميرُ تميم، إنَّ قطرَ تدعمُ التسويةَ السياسيةَ في سوريا منذُ اليومِ الأولِ من الثورة، كما إنَّها تدعمُ جميعَ المنظَّماتِ الدَّوليةِ التي تبذلُ جهوداً لتسويةِ الأزمةِ السوريةِ بطرقٍ دبلوماسية.

وأضافَ خلالَ لقائِه برئيسِ مجلسِ الدوما سيرغي ناريشكين، أنَّ الجميعَ يُدينونَ الإرهابَ ويحاربونَهُ، لكنَّهُ شدَّدَ على ضَرورةِ التوصُّلِ إلى تَفَهُّمٍ لأسبابِ هذهِ الظاهرةِ واجتثاثِها.

و من جهتِه.. قال ناريشكين إنَّ صيغةَ فيينا للمحادثاتِ الدوليةِ حولَ سوريا، والتي تُشاركُ فيها قطر، تلعبُ دوراً مهماً في الجهودِ الراميةِ إلى إيجادِ حلٍّ سياسيٍّ في سوريا.