الخميس 2017/09/21

أردوغان: سأبحث مع بوتين الوضع في إدلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إنه سيبحث خلال استقباله نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بتركيا الأسبوع المقبل، الوضع في سوريا ولا سيما في محافظة إدلب .

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال "منتدى الأعمال العالمي"، الذي عقدته مؤسسة "بلومبيرغ" في نيويورك، على هامش اجتماعات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أردوغان، أنه سيجري، الإثنين المقبل، اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي وسيبحث التطورات الأخيرة في سوريا وخاصة إدلب، خلال مأدبة عشاء مع بوتين، في 28 من سبتمبر/أيلول الجاري في تركيا.

وأشار أردوغان، إلى أنه تم الاتفاق حول خفض التوتر في إدلب.

ولفت لوجود أبراج حماية تابعة لروسيا خارج حدود إدلب، وأخرى تابعة لتركيا داخلها، ويشرف عليها الجيش التركي بالتعاون مع الجيش السوري الحر.

وشدد على أن الوضع سيبقى على حاله في المنطقة حتى تحقيق السلام ويعود "أصدقاؤنا السوريون الذين نستضيفهم إلى أراضيهم، كما عاد 100 ألف آخرين منهم إلى أراضيهم".

وعن احتمالية زيادة عدد أفراد الجيش التركي في سوريا من عدمه أوضح أردوغان، أن ذلك "يتغير حسب التطورات، قد يزيد أو ينقص والظروف هي التي تتحكم بذلك".

ولفت إلى أن مزيدا من جنود بلاده هم على الحدود ويستعدون للدخول إلى سوريا، لتحقيق السلام هناك.