الأثنين 2016/01/18

ديوكوفيتش: تعرضت لمحاولة إرشاء عام 2007

ذكر لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا أنه تعرض لمحاولة إرشاء عام 2007 ليتعمد الخسارة في إحدى مباريات بطولة سان بطرسبرج.

وقال ديوكوفيتش، عقب التقرير الذي صدر عن هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" وموقع "بازفيد" حول ضلوع بعض من لاعبي التنس البارزين خلال العقد الأخير في عمليات تلاعب بنتائج المباريات: "لم يتواصلوا معي مباشرة بل من خلال أناس كانوا يعملون معي في تلك الفترة، لقد رفضنا هذا الأمر بالطبع".

وأضاف ديوكوفيتش: "للأسف كان هناك شائعات في تلك الفترة والناس كانت تتحدث، خلال الست أو سبع سنوات الماضية لم أسمع مجددا عن شيء مشابه".

ويبدو أن ديوكوفيتش تعرض لمحاولة إرشاء ليخسر في الجولة الأولى من بطولة سان بطرسبرج مقابل 200 ألف دولار، ولكن اللاعب الصربي قرر في آخر لحظة عدم المشاركة في البطولة.

وتابع المصنف الأول عالميا قائلا "انتابني شعور سيء في تلك الفترة لأنني لم أكن أرغب في أن أرتبط بهذا الأمر بأي شكل، بالنسبة لي هذا أمر ضد القيم الرياضية، إنها جريمة ضد الرياضة".

وأفادت التقارير الإعلامية أن 16 لاعبا كانوا من بين اللاعبين الـ 50 الأوائل في الترتيب العالمي للاعبي التنس المحترفين يشتبه في تعمدهم الخسارة في بعض المباريات.

وأكمل ديوكوفيتش: "لا يوجد أي دليل ضد أي لاعب حالي وطالما الأمر بقى على هذا النحو فالموضوع أصبح متروكا للتكهنات".

ولم ترفق "بي بي سي" أو "بازفيد" في تقريرهما أي أدلة حول هذه الموضوع، حيث اعتمدا على معلومات ووثائق مسربة حول منافسات الرجال.

واستطرد ديوكوفيتش قائلا: "هذا الأمر لا يحدث في البطولات الكبرى، في سلسلة بطولات التحدي يمكن أن يحدث هذا أو لا يحدث ، سأتخذ دائما القرارات السليمة ولكن يمكنني فقط التحدث عن سلوكي الشخصي".