الثلاثاء 2016/01/12

مقتل 10 اشخاص بانفجار في مدينة اسطنبول بتركيا


هزَّ انفجارٌ اليومَ منطقةَ السلطان أحمد في مدينةِ إسطنبول بتركيا ،ما أدى إلى مقتلِ عشَرةِ أشخاصٍ وإصابةِ خمسةَ عشَرَ آخَرينَ في حصيلةٍ أوليةٍ.

هذا ولم تُعْرَفْ أسبابُ الانفجارِ ،كما قامت عناصرُ الشرطة والطواقمُ الطبّية بالتوافُدِ إلى موقع الانفجار. فيما لا يزال التحقيق جارياً في أسباب الحادثة.

من ناحية ثانية.. ألقتِ السلطاتُ التركيةُ القبضَ على ثلاثينَ شخصاً في مدينتي أضَنة وإلزاغ، إضافةً إلى عشَرةٍ آخرينَ في مدينةِ إسطنبول بتهمة الانتماء الى تنظيم الدولة في سوريا .

وأعلنتِ الشرطةُ التركيةُ أنَّ من بينِ المشتبَهِ بهم، خمسةَ عشرَ مِصرياً، وروسيّاً، بالإضافة إلى سبعةِ أتراكٍ كانوا مكلَّفينَ بإيصالهم إلى الحدودِ السورية.

كما نفَّذتْ قواتُ الأمنِ عمليةً أمنيةً أخرى شملتْ أكثرَ من عشْرِ ولاياتٍ في إطارِ تحقيقاتِ التنصُّتِ غيرِ المشروعِ لصالحِ ما يُسمَّى بالكيانِ الموازي، وأسفرتْ عن توقيفِ ثلاثينَ مشتبهاً به.

وتنصَّتَ المشتبَهُ بِهم بشكلٍ غيرِ قانونيٍّ على هواتفِ نحوِ خمسِمئةِ شخصٍ، منهم سياسيونَ من أحزابِ العدالةِ والتنمية والشعبِ الجمهوري، إضافةً إلى مُنتسبينَ للقواتِ المسلحةِ التركيةِ ومديريةِ الأمنِ العامة.

من جهةٍ أخرى.. قال المتحدِّثُ باسمِ الحكومةِ التركيةِ، نعمان قورتولموش إنَّ تصريحَ العملِ الممنوحَ للسوريينَ لن يَحُدَّ من توظيفِ المواطنينَ الأتراك.

وأشارَ قورتولموش إلى أنَّ الأجانبَ الحاصلينَ على حمايةٍ مؤقتةٍ، يمكنهُمُ الحصولُ على تصريحٍ للعملِ بعدَ ستةِ أشهرٍ من تاريخِ تنظيمِ وثيقةِ الهويةِ المؤقَّتة.