الثلاثاء 2016/01/12

مقتل 10 أشخاص بانفجار في مدينة اسطنبول بتركيا وإدانات عربية ودولية للتفجير


فجَّر شخصٌ نفسَه اليومَ بمنطقةِ السلطان أحمد في مدينةِ إسطنبول بتركيا، ما أدى إلى مقتلِ عشَرةِ أشخاصٍ معظمُهم ألمان، وإصابةِ خمسةَ عشَرَ آخَرينَ في حصيلةٍ أوليةٍ. هذا وقامت عناصرُ الشرطةِ والطواقمُ الطبِّيةُ بالتوافُدِ إلى موقعِ الانفجار.

وأعلنَ نائبُ رئيسِ الوزراءِ التركيُّ نعمان قورتولموش أنَّ التحقيقاتِ خَلُصتْ إلى أنَّ الشخصَ الذي فجَّرَ نفسَه في ساحةِ السلطان أحمد سوريُّ الجِنسية.

هذا .. وأدانَ الرئيسُ التركيُّ رجب طيب أردوغان خلالَ حفلِ غَداءٍ أُقيمَ في أنقرةَ للسفراءِ الأتراكِ التفجيرَ ،مشدِّداً على أنَّ بلادَه هي الهدفُ الأولُ لجميعِ الجماعاتِ الإرهابيةِ الناشطةِ في المِنطَقة.

وفي حديثِه عن الدَّورِ الروسيِّ في سوريا.. أشار أردوغان إلى أنَّ روسيا لا تواجِهُ تنظيمَ الدولةِ بل على العكسِ ،فهي تعملُ على إقامةِ دُوَيلةٍ سوريةٍ في اللاذقيةِ ومحيطِها.

من جهته.. أدانَ الائتلافُ السوريُّ المعارِضُ بشدةٍ التفجيرَ الذي استهدفَ مدينةَ اسطنبول؛ فيما قدَّمَ تعازِيَه لذوي الضحايا والمصابين.

وأكَّد الائتلافُ وقوفَه إلى جانبِ تركيا في التصدِّي لأعمالِ الإرهابِ التي تستهدفُ أمنَها واستقرارَها معبِّراً عن تقديرِه لمواقفِ حكومةِ تركيا وشعبِها في مساندةِ الثورةِ السورية، كما صدَرتْ إداناتٌ للتفجيرِ عن الأمينِ العامِّ لحِلفِ النيتو ودولٍ عربيةٍ وغربيةٍ .