الخميس 2017/07/27

مسلمو أمريكا: نتعرض للتميز والمسار الحالي للبلاد غير مرضي

كشف استطلاع للرأي نشره مركز "بيو" للأبحاث، يوم الأربعاء، أن نحو ثلثي المسلمين الأمريكيين غير راضين عن المسار الحالي الذي تسلكه الولايات المتحدة.

وأوضح أن أكثر من 74% ممن شملهم الاستطلاع، يعتقدون أن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» غير ودود تجاه المسلمين.

ومن بين الذين تم استطلاع آرائهم، قال 78% إنهم صوتوا للمرشحة الديمقراطية "هيلاري كلينتون"، بينما قال 8% إنهم صوتوا لـ "ترامب".

وقال نصف من شملهم الاستطلاع، إن الوضع بات أكثر صعوبة في السنوات الأخيرة بالنسبة للمسلمين في الولايات المتحدة، وقال نحو النصف إنهم تعرضوا للون من التمييز خلال العام الماضي.

وأكد أكثر من نصف المسلمين الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع، إن وسائل الإعلام الأمريكية تقوم بإعداد تقارير غير عادلة عن الإسلام.

وأشار 90% من المسلمين الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع إلى أنهم فخورون لكونهم أمريكيين.

كما ذكر ستة من كل عشرة مسلمين أمريكيين أن لديهم الكثير من القواسم المشتركة مع معظم الأمريكيين.

وازداد عدد المسلمين الأمريكيين الذين قالوا إنهم لقوا تعبيرات عن الدعم في الاثني عشر شهرا الماضية، مقارنة بالسنوات السابقة، حيث قال 49% إنهم تلقوا الدعم في عام 2017، مقارنة بـ 37% في عام 2011، و 32% في عام 2007.

وتتعارض تلك النتائج بشكل صارخ مع نتائج استطلاع يعود لعام 2011 أثناء رئاسة "باراك أوباما"، عندما قال 56% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم راضون عن مسار البلاد وأعرب 64% عن اعتقادهم أن "أوباما" ودود تجاه المسلمين.