الخميس 2016/01/14

طهران تؤكد وواشنطن تنفي الاعتذار عن حادثة البحارة

رحَّبَ البيتُ الأبيضُ بإفراجِ إيرانَ عن عشَرةِ بحارةٍ أميركيينَ دخلوا المياهَ الإقليميةَ الإيرانيةَ كان احتجزَهُمُ الحرسُ الثوريُّ الإيرانيُّ، لكنَّهُ نفى اعتذارَ واشنطن عن الحادث.

في المقابل بثَّ التلفزيونُ الإيرانيُّ الرسميُّ مقطعاً مصوَّراً يُظْهِرُ مَنْ قال إنَّهُ قائدٌ بالبحريةِ الأميركيةِ يعتذرُ عمّا وصفهُ بسوءِ التفاهم.

وقال المتحدِّثُ باسمِ البيتِ الأبيضِ جوش إيرنست إنَّهُ لا يعلمُ بأيِّ مناقشاتٍ بينَ واشنطن وطهران بشأنِ اعتذارٍ عنِ الحادث، مشيراً إلى أنَّهُ بالتأكيدِ لم يُقدِّمْ أيَّ اعتذار.

ورَغْمَ ترحيبِ البيتِ الأبيضِ بإفراجِ إيرانَ عن البحّارةِ الأميركيينَ أشارَ المتحدِّثُ إلى أنَّ الإدارةَ الأميركيةَ لا تزالُ تساورُها مخاوفُ بشأنِ رعايةِ طهران للإرهابِ وتهديداتِها لإسرائيل.

وسبق أنْ وجَّهَ وزيرُ الخارجيةِ الأميركيُّ جون كيري أمسِ الشكرَ لإيرانَ لتعاونِها في إطلاقِ سراحِ طاقمي زورقينِ أميركيَّينِ ، كانوا قد دخلوا المياهَ الإقليميةَ الإيرانيةَ في الخليج.