الأثنين 2017/06/19

جون ماكين: حان وقت تغيير النظام الإيراني

رأى رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي السناتور "جون ماكين"، أنه حان وقت تغيير النظام في إيران من أجل تحقيق تطلعات الشعب الإيراني، معتبرًا أن تغيير النظام أمر بالغ الأهمية.


وقال «ماكين» خلال استقباله ولي العهد الإيراني المنفي «رضا بهلوي»، ومشاركته في جلسة الكونغرس للحديث عن سياسة الإدارة الإيرانية السبت: إن «الوقت قد حان لتحقيق ديمقراطية فعالة، وبناء مجتمع حر ومنفتح في إيران».


وأضاف السيناتور «ماكين» أن «إيران أقامت ممرًا يمتد من طهران إلى لبنان»، معتبرًا أن «هذا أمر خطير».


وانتقد «ماكين» إدارة الرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما»، في تعاملها مع النظام الإيراني، قائلًا: «إدارة أوباما فشلت في الدفاع عن الديمقراطية والحرية»، منوهًا إلى أن «الإدارة الأمريكية الجديدة ستعمل مع الجميع في هذا الصدد».


بدوره، أكد «رضا بهلوي» أن الولايات المتحدة، يمكن أن تلعب دورًا حاسمًا في تغيير النظام الإيراني، مبينًا أنه «من المحرج بعض الشيء، أن الحوار مع إيران في كل هذه السنوات، اقتصر على النظام الحالي فقط».


وقال «بهلوي» الذي تم إسقاط نظام والده «محمد رضا بهلوي» في العام 1979: إن «معظم الشعب الإيراني ضد هذا النظام».


وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من إعلان وزير الخارجية الأميركي، «ريكس تيلرسون»، حول أن «سياسة أمريكا تجاه إيران تركز على دعم القوى الداخلية من أجل إيجاد تغيير سلمي للسلطة في هذا البلد».


وأكد «تيلرسون» في كلمة أمام الكونغرس، الأربعاء الماضي بالقول، إن «سياستنا تجاه إيران هي الحد من هيمنة هذا البلد في منطقة الشرق الأوسط».


ورحب وزير الخارجية الأمربكي بمشروع العقوبات «غير النووية» الذي فرضه الكونغرس لتشديد العقوبات على طهران بسبب استمرار دعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي المثير للجدل وانتهاكاتها لحقوق الإنسان.


وتعكس هذه التصريحات سياسة إدارة الرئيس «دونالد ترامب» الجديدة حيال إيران والتي تختلف تماماً عن سياسات سلفه باراك أوباما التي أدت إلى هيمنة وتوسع ونفوذ طهران في المنطقة، وانتشار الإرهاب والحروب الطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.