الأربعاء 2016/04/27

النفط إلى أعلى مستوى في 2016

صعدت أسعار النفط الخام  إلى أعلى مستوى منذ مطلع العام الجاري، وذلك قبل ساعات قليلة من قرار المجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي)، بشأن أسعار الفائدة للشهر المقبل.

وارتفعت أسعار خام برنت إلى أعلى مستوى مع زيادة الطلب على النفط، وتخوفات المستهلكين من إمكانية حدوث اتفاق بين المنتجين خلال الشهرين المقبلين لتثبيت الإنتاج عند مستويات يناير/كانون ثاني أو متوسط أرقام الربع الأول من العام الجاري.

وبحلول الساعة (15:00 بتوقيت غرينتش)، وصلت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 46.61 دولاراً للبرميل، ارتفاعاً من أسعار آخر إغلاق البالغة 45.58 دولاراً.

وقال فوزي عبدالله المحلل النفطي من الإمارات: "رغم تحسن أرقام الاقتصاد العالمي بنسب طفيفة وغير مشجعة، إلا أن أسعار النفط الخام ظلت فوق الحاجز النفسي البالغ 40 دولاراً بالنسبة للمنتجين".

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع الأناضول "كان لأرقام البنك الدولي وصندوق النقد الدولي حول الاقتصاد العالمي للعام المقبل دور في بقاء أسعار الخام مرتفعة، مع توقعاتهما بتحسن الاقتصادات العالمية النامية والمتقدمة في 2017 ".

وعدّل البنك الدولي في أحدث طبعة له من نشرة آفاق أسواق السلع الأولية اليوم، توقعاته لأسعار النفط الخام لعام 2016 إلى 41 دولاراً للبرميل، مقابل 37 دولاراً للبرميل في توقعات يناير/كانون ثان الماضي.

ويأتي تعديل البنك الدولي لتوقعات سعر برميل النفط الخام للعام الجاري، تزامناً مع تحسن معنويات الأسواق وهبوط قيمة الدولار الأمريكي وتوقع انحسار العرض الزائد في الأسواق.

وانتعشت أسعار النفط الخام من مستوى متدن قدره 25 دولاراً للبرميل في منتصف يناير/كانون ثان الماضي إلى 40 دولاراً للبرميل في أبريل/نيسان الجاري في أعقاب تعطّل الإمدادات النفطية من العراق ونيجيريا، وانخفاض الإنتاج في البلدان غير الأعضاء في منظمة أوبك خاصة النفط الصخري الأمريكي.

وتعاني أسواق النفط الخام من تخمة المعروض ومحدودية الطلب، بسبب إصرار المنتجين على ضخ المزيد من النفط للأسواق بهدف الحفاظ على أسواقهم حول العالم.