الأربعاء 2017/06/14

الأسبرين يحد من سرطان الثدي بين المصابات بالسكري

كشفت دراسة صينية حديثة أن جرعة يومية منخفضة من الأسبرين، قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء المصابات بالسكري من النوع الثاني.


وأجرى الدراسة باحثون بجامعة تشونغ شان الطبية في الصين، ونشرت في دورية "جورنال أف وومن هيلث" (Journal of Women's Health) العلمية.


وأوضح الباحثون أن الأبحاث السابقة أظهرت وجود صلة بين مرض السكري وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، بسبب التغيرات التي تطرأ على الجسم بسبب السكري، مثل زيادة الالتهاب وارتفاع السكر في الدم.


وللوصول إلى نتائج الدراسة، راجع فريق البحث بيانات 148 ألفا و 739 امرأة تم تشخيص إصابتهن بمرض السكري.


وعلى مدى 14 عاما من المتابعة، قيم الباحثون نسب إصابة السيدات المشاركات في الدراسة بسرطان الثدي.


ووجد الباحثون أن النساء اللاتي تناولن جرعة منخفضة من الأسبرين يوميا، انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 18%.


ووجد الباحثون أيضا أن النساء اللواتي تناولن جرعة تراكمية عالية من الأسبرين على مدى 14 عاما من المتابعة، انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 47%.


وقالت الدكتورة سوزان كورنشتاين، رئيسة تحرير الدورية التي نشرت فيها الدراسة، إن "النساء المصابات بالسكري من النوع الثاني لديهن خطر متزايد من سرطان الثدي".


وأضافت أن النتائج تشير إلى أن جرعة الأسبرين المنخفضة التي تتناولها النساء لمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، قد تساعد أيضا في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.


ويجب قبل تعاطي الأسبرين مراجعة الطبيب لتحديد ما إذا كان آمنا للشخص وكمية الجرعة، إذ إنه قد يؤدي إلى زيادة خطر النزف والسكتة الدماغية النزفية.